بكاءٌ بلا دموع

  غابــت عيـــــونٌ عن عيونــي فما عادتِ العينُ تُبصرُ حَولَهـا نامت عيونٌ وما نامت عيوني مخافــةَ جــرحِ ساكنِ مقلهــا تبكي وماتبكي كذلك تظهـــرُ للناسِ عينايَ جميلٌ رسمهـــا لا لا تخالوا العينَ تبدو هكذا لكنها تأبـــىٰ تساقُـطَ دمعهــا ملت سواداً تحتــها وتذبـّــلاً وتصارعاً ملّت وملّت مقتــها حالٌ يثابُ عليــهِ حتىٰ كافرٌ فبعض الآلام لا يضيع ثوابها […]

Read More بكاءٌ بلا دموع

القلعة الألمانية – طبرق، ليبيا

كنت قد سمعت عن هذه القلعة كثيراً خلال فترة  إقامتي بمدينة طبرق الليبية , وكانت هذه المرة الأولى التي أزورها فيها مع صديق لي، و الذي عانى كثيراً في الحصول على مفتاح الباب لنتمكن من الدخول للقلعة، حيث أن لها حارسٌ مسئول عنها يدير أمورها ويتولاها وبالرغم من اهتمامه الشديد بالقلعة والذي بدا واضحاً عند […]

Read More القلعة الألمانية – طبرق، ليبيا

To the one I ever loved

I believe that god has brought us to this life, to somehow save somebody else’s life, And I believed since the very first moment you were formed in front of me, that you were supposed to be my savior  …my only hope on this gloomy earth I thought that so when all my thoughts fall apart, […]

Read More To the one I ever loved

نثريات …

ياطائري الصغير المكنسر اذهــب إليهم هيــّـا طــِــر اذهب إلى من تارةً في جنّة يرمينــي وتارة يرمينـي في جحيــم مستعــــر اذهب إليهم وأنثر على شباكهم الورود إن لم تجدهم لا تعود! طِر بعيداً إلى حيث لا تدري ولا أدري … إلى النسيان ! إلى الخذلان ! إلى أي مكان!!! إلى كل الأوطانِ طِر … فكل الأوطان […]

Read More نثريات …

ساقطة سهواً …

  تنظر إلى هاتفها وفي عينيها دمعة ألفِ مسكين، تنتظر سماع صفارة ما، تنتظر حدوث شيء ما، تنتظر الموت الذي بدا أسهل من وضعها هذا، والدمعةُ تأبى أن تسقط مسرعةً هكذا! رغم أن غرفتها الواسعة الباردة، الفارغة من الحب والذوق، ليس فيها أحدٌ سواها، فلما لاتنفجر وتهزّ أركان المكان! كأنها تعاقب نفسها، تربّي روحها، وتستعيد […]

Read More ساقطة سهواً …

ومضه !

أصعب اللحظات هي تلك التي تكون فيها كل الأمور على ما يرام، وتكون أنت وحدك المضطرب . لحظات السعادة قليلة جدا … حد التلاشي! حد الاستنكار . محدودة الوقت لدرجة أننا في كل مرة ننشغل عن الشعور بها، ونقضي الوقت نحاول تصديق وجودها أصلا . سعيد أنا، كعطش وجد ماء لا يروي ضمأه . وكذاك […]

Read More ومضه !

عندما ضللت الطريق إلى المنزل !

عندما ضللت الطريق إلى المنزل … وبكيت كطفل للتو خرج من رحم أمه ! عندما نظرت في أعين المارة وهي تتملقني … وكأنني مسخ ! بل وكأنه يتوجب علي أن اختبيء أو أن أرمي بنفسي أمام إحدى السيارات المسرعة ! لاتخلص من شعوري بالنقص إزاء نظراتهم لي … لم يقترب مني أحد … ولم يسألني […]

Read More عندما ضللت الطريق إلى المنزل !